صدور الطبعة الثانية من كتاب: (الإسلام والإصلاح الثقافي)

صدرت الطبعة الثانية من كتاب الأستاذ زكي الميلاد الموسوم بعنوان: (الإسلام والإصلاح الثقافي.. لماذا نحن بحاجة إلى إصلاحات ثقافية؟)، وعن مفهوم الإصلاح الثقافي وموقعيته جاء في مقدمة الطبعة الثانية: أن مفهوم الإصلاح الثقافي قد تكثف حضوره في المجال التداولي العربي والإسلامي خلال العقدين الأخيرين من الألفية الثالثة الجديدة، بشكل يمكن أن يؤرخ له بوصفه من المفاهيم الحديثة التي جرى تداولها بهذا الصك البياني من ناحية المبنى، وبهذا التركيب الثنائي التبادلي من ناحية المعنى، ويتأكد هذا الأمر عند ملاحظة عناصر التواتر والاتصال والتراكم في استعمالات هذا المفهوم على مستوى الكتابات والتأليفات والأنشطة خلال هذه الفترة المقصودة بطريقة لم نلحظها من قبل. ومن الناحية التطبيقية يتحرك مفهوم الإصلاح الثقافي في اتجاهين، اتجاه خاص يتعلق بالثقافة والمجال الثقافي، واتجاه عام يتعلق بالمجالات الأخرى التي تحتاج إلى الثقافة بوصفها ركنا فيها.

تكون الكتاب من ثلاثة فصول، الفصل الأول حمل عنوان: (ظواهر وآفات) وناقش خمس ظواهر هي: الكراهية والتعصب والتطرف والعنف والإلحاد، وحمل الفصل الثاني عنوان: (قراءات ومسارات) وناقش ستة قضايا هي: مشاريع الإصلاح.. إلى أين وصلت؟، ماذا كسب المسلمون من تقدم العالم؟ العالم العربي بين ثنائية الحداثة والأصولية، متى يبدأ عصر النقد الفكري؟، متى نصل إلى مجتمع المعرفة؟ المسلمون في المجتمعات غير المسلمة.. جدلية الهوية والانتماء. وحمل الفصل الثالث عنوان: (آفاق وتجليات) وناقش ستة قضايا هي: التنوير والوسطية والسلم والتسامح ومعنى الآخر والقطيعة والتواصل.

وقد تميزت هذه الطبعة بتعديلات وإضافات جديدة أظهرت الكتاب بثوب جديد. صدر الكتاب عن مركز آفاق للدراسات والبحوث، الطبعة الثانية، 1442هـ/ 2021م، يقع في 278 صفحة، قياس 14×21.

       

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الأستاذ زكي الميلاد

Copyright © 2002-2003 al-milad.org